منتديــــات المـفيـــد

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.


إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه


رجاءا لا يلهيك منتدانا عن الصلاة




نـتـمـنـى لـكـم الإفـادة و الإسـتـفـادة مـع منتديـــات المـــفيـــد
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ما أجمل الصبر !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dkml
مـشـرف
مـشـرف
avatar

ذكر
العمر : 32



الـمـدينة : مراكش

تاريخ التسجيل : 03/03/2009
عدد الرسائل : 146
نقاط : 3514
وسام : المشرف المميز

مُساهمةموضوع: ما أجمل الصبر !!   الأربعاء 10 يونيو - 3:00

قال ابن إسحاق : كان رجلا من الروم . وهو أيوب بن موص بن رازح بن العيص بن اسحاق بن ابراهيم الخليل
وقال غيره : هو أيوب بن موص بن رعويل بن العيص بن إسحاق بن يعقوب وقيل غير ذاك في نسبه .

قال الله تعالى (وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ
الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ
فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم
مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ ) الانبياء
(83) .
وقال تعالى (وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي
مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ * ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا
مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ * وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم
مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنَّا وَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ * وَخُذْ
بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِب بِّهِ وَلَا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ
صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ ) ص (41-44).
قال علماء التفسير والتاريخ وغيرهم : كان أيوب رجلا كثير المال من سائر
صنوفه وأنواعه من الانعام والعبيد والمواشي والاراضي المتسعة بارض الثنية
من أرض حوران وحكى ابن عساكر : انها كلها كانت له . كان له أولاد وأهلون
كثيرون فسلب منه ذلك جميعه وابتلي في جسده بأنواع من البلاء ولم يبق منه
عضو سليم سوى قلبه ولسانه يذكر الله عز وجل بهما . وهو في ذلك كله صابر
محتسب ذاكر الله عز وجل في ليله ونهاره وصباحه ومسائه . وطال مرضه حتى
عافه الجليس وأوشح منه الأنيس وأخرج من بلده وألقي على مزبلة خارجها
وانقطع عنه الناس ولم يبق أحد يحنو عليه سوى زوجته كانت ترعى له حقه وتعرف
قديم إحسانه إليها وشفقته عليها فكانت تردد إليه فتصلح من شأنه وتعينه على
قضاء حاجته وتقوم بأوده رضي الله عنها وارضاها وهي صابرة معه على ما حل
بهما من فراق المال والولد وما يختص بها من المصيبة بالزوج وضيق ذات اليد
وخدمة الناس بعد السعادة والنعمة والخدمة والحرمة فإنا لله وإنا إليه
راجعون ! .

وقد ثبت في الصحيح : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( أشد الناس
بلاء الأنبياء ثم الصالحون ثم الأمثل فالأمثل )) ، وقال : (( يبتلى الرجل
على حسب دينه فإن كان في دينه صلابة زيد في بلائه )) . ولم يزد هذا كله
أيوب عليه السلام إلا صبرا واحتسابا وحمدا وشكرا حتى إن المثل ليضرب بصبره
عليه السلام ويضرب المثل أيضا بما حصل له من أنواع البلايا .

وقد اختلفوا في مدة بلواه على أقوال : فزعم وهب أنه ابتلي ثلاث سنين لا
تزيد لا تنقص . وقال أنس : ابتلي سبع سنين واشهر وألقي على مزبلة لبني
إسرائيل تختلف الدواب في جسده حتى فرج الله عنه وأعظم له الاجر واحسن
الثناء عليه . وقال حميد : مكث في بلواه ثماني عشرة سنة . وقال السدي :
تساقط لحمه حتى لم يبق منه إلا العظم والعصب فكانت امرأته تأتيه بالرماد
تفرشه تحته فلما طال عليها قالت : يا أيوب لو دعوت ربك لفرج عنك ! فقال :
قد عشت سبعين سنة صحيحا فهل قليل لله أن أصبر له سبعين سنة ؟! فجزعت من
الكلام وكانت تخدم الناس بالأجر وتطعم أيوب عليه السلام .
عن أبو هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( بينما أيوب
يغتسل عريانا خر عليه جراد من ذهب فجعل أيوب يحثي في ثوبه فناداه ربه – عز
وجل - : يا أيوب ألم أكن أغنيتك عما ترى ؟! قال : بلى يا رب ولكن لا غنى
لي عن بركتك )) .
واخلف الله له أهله كما قال تعالى (وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم
مَّعَهُمْ ) فقيل أحياهم الله بأعيانهم وقيل : اجر فيمن سلف عوضه عنهم في
الدنيا بدلهم وجمع له شمله بكلهم في الدار الاخرة وقوله (رَحْمَةً مِّنْ
عِندِنَا ) أي : رفعنا عنه شدته وكشفنا ما به من ضر رحمة منا به ورأفة
وإحسانا ، (وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ ) أي : تذكرة لمن ابتلي في جسده أو
ماله أو ولده فله أسوة بنبي الله أيوب ، حيث ابتلاه الله بما هو أعظم من
ذلك فصبر واحتسب حتى فرج الله عنه . ومن فهم من هذا اسم امرأته فقال : هي"
رحمة" من هذه الآية فقد أغرق النزع . وقال الضحاك عن ابن عباس : رد الله
شبابها وزادها حتى ولدت له ستة وعشرين ولدا ذكرا . وعاش أيوب بعد ذلك
سبعين سنة بأرض الروم على دين الحنيفية ثم غيروا بعده دين إبراهيم .
المرجع : قصص الأنبياء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
master
مؤســس الـموقــع
مؤســس الـموقــع
avatar

ذكر
العمر : 33



الـمـدينة : الـربــاط

تاريخ التسجيل : 24/02/2009
عدد الرسائل : 364
نقاط : 4015
وسام : صاحب الحضور الدائم

مُساهمةموضوع: رد: ما أجمل الصبر !!   الأربعاء 10 يونيو - 16:37







_________________

* تم تأسيس هذا الموقع لاني كنت أجول في المنتديات ورأيت تألق وحضور المغاربة ، فارتأيت إلى عمل ساحة خاصة بهم ،،
* نعمل دوما بصمت لكي نصل بصمت وبدون شوشرة ،،
* لا خير في كاتم علم ،،
* أهلا وسهلا بكل أصدقائي القدامى والجدد نورتوا المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almofid.yoo7.com
 
ما أجمل الصبر !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديــــات المـفيـــد :: المـفيـــد في الإسلام :: منتدى المواضيع الإسلامية-
انتقل الى: